• ×
  • تسجيل

الأربعاء 14 نوفمبر 2018 اخر تحديث : 18-06-2015

ما مشكلتكم مع الكرد؟

بواسطة : عدنان حسين
 6  0  1.0K
الذين قتلوا بدم بارد 1700 من الشباب العُزّل من أي سلاح، الفارين من قاعدة سبايكر أو الماكثين فيها، جنوداً وضباطا، كانوا عرباً؟.. والذين قتلوا بدم أبرد نحو 700 سجين في سجن بادوش كانوا هم أيضاً عرباً.. فما مشكلتكم مع الكرد؟

والذين هجّروا المسيحيين من الموصل وسهل نينوى واستباحوا أملاكهم، وقتلوا وشرّدوا التركمان في تلعفر وبلدات أخرى كانوا عرباً.. والذين قتلوا الإيزيديين وشردوهم وسبوا نساءهم كانوا عرباً كذلك... فما مشكلتكم مع الكرد؟

والذين قتلوا مصلّي الجمعة في مسجد مصعب بن عمير في إمام ويس، إن كانوا من (داعش) أو من الميليشيات، كانوا عرباً.. فما مشكلتكم مع الكرد؟

والذين يحاصرون منذ شهرين آمرلي التركمانية ويهددون بإبادة سكانها البالغين عشرة آلاف نسمة، هم عرب.. فما مشكلتكم مع الكرد؟

والذين تركوا أسلحتهم وتخلّوا عن لباسهم العسكري في الموصل وتكريت والرمادي وعشرات المدن والبلدات الأخرى وسد الموصل وسهل نينوى وسلموها جميعاً الى (داعش) على طبق من ذهب مرصع بالماس والبلاتين والياقوت واللؤلؤ، من دون إطلاق رصاصة واحدة، كانوا عرباً فما... مشكلتكم مع الكرد؟

والقادة العسكريون والأمنيون الكبار المسؤولون عن سقوط الموصل وسواها وقاعدة سبايكر وسجن بادوش وسد الموصل كانوا من العرب... فما مشكلتكم مع الكرد؟

والذين استقبلوا هؤلاء القادة بالأحضان وفرشوا لهم السجاد الأحمر ولم يسائلوهم، أقله عن جريمة الهروب، هم عرب.. فما مشكلتكم مع الكرد؟
والذين أقالوا في الحال قادة البيشمه ركة والمسؤولين الحزبيين في سنجار، لأنهم أصدروا الأوامر بالانسحاب منها ولم يرابطوا فيها ليواجهوا (داعش)، وأحالوهم إلى التحقيق لتقرير ما يستحقون من عقاب، هم كرد وليسوا عرباً.. فما مشكلتكم مع الكرد؟

والذين دخلوا الى كركوك بطلب من الحكومة التي رئيسها عربي، لحمايتها من السقوط في أيدي (داعش) هم كرد.. فما مشكلتكم معهم؟

والذين استقبلوا وآووا مليون نازح، معظمهم عرب، من المناطق التي اجتاحها (داعش) ونظّم مجازره فيها، هم كرد.. فما مشكلتكم معهم؟

وهؤلاء الذين يفجّرون يومياً السيارات والدراجات والعبوات ويقتلون بالكواتم وغير الكواتم في بغداد وسائر المدن للعام الثاني عشر على التوالي، هم جميعاً عرب.. فما مشكلتكم مع الكرد؟

هل نعود الى التاريخ؟

حسناً .. الذين أشعلوا نار الحرب مع إيران، ثم اجتاحوا الكويت فتسببوا في حرب طاحنة أخرى أتت على ما تبقى من أخضر ويابس، وبين الحربين نظموا مجازر الأنفال ومقابرها الجماعية في الصحراء في حق الكرد، وبعدهما حفروا المقابر الجماعية للعرب الشيعة... أولئك كانوا أيضاً عرباً.. فما مشكلتكم مع الكرد؟

كل يوم مجيد ومناسبة وطنية وقومية في تاريخكم كان للكرد دور فيه.. فما مشكلتكم معهم؟

الذين احتضنوا مناضليكم عقوداً من الزمن في عهود الدكتاتورية، ووفروا لهم الأمن والسلامة، وتقاسموا معهم أرغفة الخبز، وهيأوا بعضهم وأحزابهم ليكونوا حكام البلاد الحاليين الماسكين بمقدراتها والمتصرفين بثرواتها، هم الكرد، فما مشكلتكم معهم؟

لديكم، لأي سبب من الأسباب، مشكلة مع، أو عقدة حيال، مسعود بارزاني أو جلال طالباني أو فؤاد معصوم أو نيجيرفان بارزاني أو كوسرت رسول أو فاضل ميراني أو نوشيروان مصطفى أو برهم صالح أو هوشيار زيباري، وسواهم.. هذا شأنكم.. لا تحبونهم، شأنكم أيضاً، فحتى الأنبياء لم يحظوا بالإجماع.. لكن ما مشكلتكم مع الكرد، شعباً وأمة، لتحقنوا الفضاء الإعلامي وعالم التواصل الاجتماعي بهذا الكم من سموم الحقد والضغينة والكراهية القومية؟

ما مشكلتكم مع الكرد غير أنكم شوفينيون؟

* نقلا عن صحيفة "المدى" العراقية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات

التعليقات ( 6 )

  • #1
    بواسطة : abdelhamed
    28-08-2014 08:32 صباحًا
    هذا المكان من العالم يوجد بة كثير من المشاكل وليس من قريب بل من بعيد جداً هو محل خلاف في كل عصر .
  • #3
    بواسطة : ثابت الراشد
    04-09-2014 11:28 صباحًا
    هذه المقالة عبارة عن واقع يمر فيه الكورد منذ آلاف السنين، ابسط طريقة هو المسامحة لي هؤلاء الناس وشكرا لك على المقالة الجميلة
    • #3 - 1
      بواسطة : 07-09-2014 11:56 صباحًا
      بارك الله فيك
    • #3 - 2
      بواسطة : 07-09-2014 01:21 مساءً
      بارك الله فيك
  • #5
    بواسطة : جواد الليل
    07-09-2014 02:44 مساءً
    مشكلتهم مع الكرد ان الاكراد اناس لم يتسلل البغض والحقد الى قلوبهم وتهميش الاخرين ومشكلتهم حسدا من عند الشوفينيين على ماوصله الاقليم من رقي وتقدم في شتى المجلات ومن استقرار امني وسياسي واقتصادي وسياحي ومشكلتهم ان الاقليم يقوده مسؤولون يحبون شعبهم ويبنون له مستقبلا زاهرا ومشكلتهم ان الاقليم يات يحضى باحترام دول الجوار والعالم بفضل حنكة قيادته السياسية ومشكلتهم كمشكلة قوم لوط مع نبييهم عندما قالوا (أخرجو ال لوط من قريتكم انهم اناس يتطهرون)
  • #6
    بواسطة : محمد الحربي
    21-09-2014 12:02 مساءً
    الله يلعن داعش قرفونا والله من يوم طلوا علينا لا يمسوا الاسلام لا من قريب ولا بعيد وقاعدين تشويه وبس
    وحسبي الله ونعم الوكيل فيهم
التعليقات ( 6 )

  • #1
    بواسطة : abdelhamed
    28-08-2014 08:32 صباحًا
    هذا المكان من العالم يوجد بة كثير من المشاكل وليس من قريب بل من بعيد جداً هو محل خلاف في كل عصر .
  • #3
    بواسطة : ثابت الراشد
    04-09-2014 11:28 صباحًا
    هذه المقالة عبارة عن واقع يمر فيه الكورد منذ آلاف السنين، ابسط طريقة هو المسامحة لي هؤلاء الناس وشكرا لك على المقالة الجميلة
    • #3 - 1
      بواسطة : 07-09-2014 11:56 صباحًا
      بارك الله فيك
    • #3 - 2
      بواسطة : 07-09-2014 01:21 مساءً
      بارك الله فيك
  • #5
    بواسطة : جواد الليل
    07-09-2014 02:44 مساءً
    مشكلتهم مع الكرد ان الاكراد اناس لم يتسلل البغض والحقد الى قلوبهم وتهميش الاخرين ومشكلتهم حسدا من عند الشوفينيين على ماوصله الاقليم من رقي وتقدم في شتى المجلات ومن استقرار امني وسياسي واقتصادي وسياحي ومشكلتهم ان الاقليم يقوده مسؤولون يحبون شعبهم ويبنون له مستقبلا زاهرا ومشكلتهم ان الاقليم يات يحضى باحترام دول الجوار والعالم بفضل حنكة قيادته السياسية ومشكلتهم كمشكلة قوم لوط مع نبييهم عندما قالوا (أخرجو ال لوط من قريتكم انهم اناس يتطهرون)
  • #6
    بواسطة : محمد الحربي
    21-09-2014 12:02 مساءً
    الله يلعن داعش قرفونا والله من يوم طلوا علينا لا يمسوا الاسلام لا من قريب ولا بعيد وقاعدين تشويه وبس
    وحسبي الله ونعم الوكيل فيهم

القوالب التكميلية للمقالات

جديد المقالات






Rss قاريء

Subscribe With Us

آخر التعليقات